"الدايلى ميل" البريطانية تنشر صوراً مروعة من مذبحتى بانياس والبيضاء

الأحد، 5 مايو 2013 - 14:00

صورة ارشيفية صورة ارشيفية

كتبت فاتن خليل

نشرت صحيفة "الدايلى ميل" البريطانية فى عددها، اليوم الأحد، صورا مروعة من مذبحة بانياس التى وقعت فى سوريا والتى لم ينج منها حتى الرضع، مشيرة إلى أنه لم يعد النساء أو حتى الأطفال آمنين الآن فى سوريا فى ظل تجول عصابات الأسد فى المدن السورية.

وقد قامت الصحيفة بحجب أجزاء من الصور نظرا لبشاعة الإصابات التى شوهت الجثث التى ما تزال ملقاة فى الشوارع بقرية بانياس، فيما نشرت صورة أخرى تظهر الجثث التى تنتشر بشوارع قرية البيضاء، بعدما قامت قوات الأسد، وفقا للتقارير، بقتل عشرات من الأشخاص.

تنتشر الجثث فى شوارع القرية والتى غرق بعضها فى الدماء، فيما كانت هناك جثة لرضيعة مغطاة بالحروق، كما كانت هناك جثث مشوهة لبعض السيدات، حيث قتل 77 شخصا – 22 منهم من أسرة واحدة- بعد يوم واحد من قتل 72 آخرين فى قرية البيضاء على يد قوات النظام السورى التى ادعت أنها تقاتل جماعات إرهابية وأنها تمكنت من إعادة الأمن والأمان للمنطقة.

ولكن النشطاء قاموا بنشر مقاطع فيديو مروعة تدعم مزاعمهم بأن مليشيات النظام التى تعرف بالشبيحة شاركت فى العملية، حيث قال جيم موير، مراسل البى بى سى إن هناك بعدا طائفيا فى عمليات القتل التى ترتكب هناك.. وذلك حيث إن قرية بانياس تمثل جيبا سنيا داخل منطقة علوية واسعة على ساحل المتوسط فى سوريا، ويتهم النشطاء كذلك قوات الأسد بممارسة التطهير العرقى فى هذه المنطقة.







الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً