النيابة تباشر التحقيق فى واقعة اختطاف نجل قيادى بجماعة الإخوان بالشرقية

الخميس، 29 مارس 2012 - 00:08

الفل مروان مع أسرته الفل مروان مع أسرته

الشرقية - فتحية الديب

باشر اليوم نادر هنداوى، وكيل أول نيابة الحسينية بإشراف المستشار حسام النجار المحامى العام الأول لنيابات شمال الشرقية التحقيق مع زوجة أحد المتهمين بخطف الطفل مروان نجل قيادى بجماعة الإخوان المسلمين، ووجهت النيابة لها تهمة الخطف والاحتجاز بدون وجه حق.

تمكنت مباحث الشرقية، أمس، من إعادة الطفل "مروان"، بعد اختطافه لمدة 9 أيام من قبل مجهولين لطلب فدية من والده 3 ملايين جنيه، وبعد تكثيف الأكمنة والتحريات تم التوصل إلى مكان الطفل بمنزل "أحمد. ه، عاطل وزوجته "نورا. أ. ح" 30 سنة، مقيمان بمركز التل الكبير بالإسماعيلية، بعد قيام أحد الأشخاص بالدقهلية بخطف الطفل واحتجازه بمنزل المتهمين.

وكان اللواء محمد ناصر العنترى، مدير أمن الشرقية، قد تلقى إخطارا من اللواء عبد الرءوف الصيرفى مدير المباحث الجنائية بالشرقية، بقيام مجهولين بخطف الطفل "مروان، 11 سنة" بالصف السادس الابتدائى، أثناء عودته فى نهاية اليوم الدراسى بالمجاورة التاسعة بمدينة الصالحية الجديدة منذ 9 أيام، ومروان نجل المهندس مبارك خليفة مسئول جماعة الإخوان المسلمين بالصالحية، وتوصلت التحريات وجهود البحث إلأى أن وراء ارتكاب الواقعة 4 جناة قاموا بخطف الطفل واحتجازه بقرية المحسمة بالتل الكبير بمحافظة مقابل طلب فدية من والده 3 ملايين جنيه، ثم تم التفاوض إلى مليون جنيه بعد تهديدات بقتل الطفل فى حالة عدم دفع الفدية.

ومن خلال التحريات السرية التى باشرها النقيب نبيل غيث، رئيس مباحث الصالحية، بإشراف القيادات الأمنية بالمديرية، تم التوصل إلى مكان الطفل المختطف، وتم العثور عليه بمنزل أحد الجناة برفقة زوجته التى تم ضبطها فى حين تمكن المتهمون من الهرب، وجارٍ التنسيق مع مباحث الإسماعيلية لضبطهما.

وفى سياق متصل نظم أصدقاء مروان وتلاميذ مدرسة التعليم الأساسى بمدينة الصالحية مسيرة توجهت لقسم الصالحية لتوجيه الشكر لرجال الشرطة على جهودهم فى عودة مروان سالما ودون دفع الفدية.















الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً