ويؤكد: هم الجيش الحقيقى لتجار الدين..

الأسوانى: نوافق على الاستفتاء شريطة استبعاد "الأميين" من التصويت

الأحد، 9 ديسمبر 2012 - 12:23

علاء الاسوانى علاء الاسوانى

كتبت رحاب عبداللاه

طالب الدكتور علاء الأسوانى الأديب والناشط السياسى، باستبعاد الناخبين الأميين من الإدلاء بأصواتهم فى الاستفتاء على الدستور، مشيرا إلى أنهم الجيش الحقيقى لتجار الدين والإسلاميين يستغلون جهل الأميين، ويشترون أصواتهم بالزيت والسكر - على حد قوله.

وقال الأسوانى فى تغريدات له نشرها عبر حسابه على "تويتر": "لو وافقنا الإخوان على الاستفتاء سيكون بشرطين، استبعاد الناخبين الأميين، وثانيا عقوبة الحبس لمن يشترى الأصوات بالزيت والسكر هل يقبلون أم لا؟، مشيرا إلى أن قصر الانتخاب على من يعرف القراءة ليس عنصرية، وإنما احترام للديمقراطية كيف يناقش الدستور أميون، وحرمانا للإخوان من جمهورهم الأساسى.

وأضاف علاء الأسوانى: "الإخوان والسلفيون يستغلون الجهل والفقر، ويدفعون للأميين للتصويت لأى شىء باسم الإسلام، ويشترون أصواتهم بالزيت والسكر .. هذه ديمقراطيتهم للأسف، مؤكدا أن الأمية عار علينا جميعا، واجبنا أن نتخلص منه، لكن تمسك الإخوان والسلفيين بتصويت الأميين سببه أنهم بغير الناخب الأمى وشراء صوت الفقير سيخسرون.

وتابع الأسوانى: "يصاب تجار الدين بالهستيريا عندما نشترط القراءة والكتابة فيمن يصوت على دستور بلاده.. السبب أنهم يستغلون جهل الناس وفقرهم ليصلوا إلى الحكم، موضحا أن الأميين هم الجيش الحقيقى لتجار الدين، وما حدث فى استفتاء مارس سيحدث دائماً، مضيفا أننا إذا أردنا الديمقراطية يجب أن يفهم الناس على ماذا يصوتون.

وأشار الأسوانى، إلى أن الاستفتاء باطل من أساسه، لكن ما سيحدث أن التصويت سيكون دينيا ولاعلاقة له بالموضوع "دستور ربنا أم دستور الأقباط والعلمانيين "والنتيجة للأسف معروفة، مضيفا أن مرسى عمل مناورة لمن ساعدوه بحسن نية، ومصر على فرض دستور الإخوان، وعليه أن يتراجع تماماً او يرحل.

واختتم قائلا: "رأيى أننا يجب أن نصر على موقفنا، مرسى اعتدى على القانون ودهسه بحذائه وحصن نفسه ويريد أن يفرض دستورا لقيطا على مصر.. إما أن يتراجع أو يرحل".







الأكثر تعليقاً