بلطجية يهدمون مدش "مرزا" الأثرى بـ"أبو العلا" والشرطة ترفض التدخل

الخميس، 10 يناير 2013 - 12:00

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتبت دينا عبد العليم

فوجئ العاملون بمنطقة آثار بولاق أبو العلا، بهدم البلطجية بهدم مدش مرزا الأثرى، صباح اليوم الخميس، وذلك بعد الاعتداء عليه منذ شهر تقريبا، وهدم السور الخاص به، وقتها حرر العاملون بمنطقة الآثار محضرا بقسم شرطة بولاق أبو العلا، وتم إلقاء القبض على من قام بهذه الفعلة.

وأكد العاملون بمنطقة آثار بولاق أبو العلا، أنهم تقدموا بالكثير من البلاغات لشرطة السياحة، كما أرسلوا العديد من الخطابات لوزير الداخلية السابق أحمد جمال الدين، لإنقاذ المنطقة من هؤلاء البلطجية الذين عادوا ليسيطروا على المدش وجلسوا أمامه، وأرهبوا العاملين من الاقتراب ناحيته، إلا أنه لم يستجب لاستغاثتهم أحد، بينما رد وزير الداخلية عليهم بخطاب فحواه "لا ترسلوا لى خطابات أخرى ولن أرد عليكم".

الجدير بالذكر أنه منذ شهر قام مجموعة من البلطجية بإحضار لودار لهدم "مدش مرزا" الأثرى، التابع لمجموعة "مرزا" الأثرية، المكونة من مسجد وحمام ومدش، والكائنة بمنطقة بولاق أبو العلا، والتى يقدر عمرها بحوالى ألفين عام، وادعى المواطن ملكيته لـ"مدش مرزا"، وبالفعل قدمه بحجة أنه سيقوم ببناء برج سكنى كبير، على أنقاضه.

وعلى الفور توجه العاملون بالمنطقة، إلى قسم بولاق أبو العلا، وقاموا بتحرير محضر حمل رقم 2850 بتاريخ 10 ديسمبر 2012 ضد المعتدى ويدعى "م.أ.ح"، واتهموه بالتعدى باللودر على الأثر وهدمه بالكامل، وعلى الفور قام ضباط قسم الشرطة بضبط وإحضار المتهم، ويتم التحقيق معه الآن.

ويذكر أن "مدش مرزا" مسجل أثر رقم 603 لعام 1951 بالقرار رقم 10753 والمنشور بالوقائع المصرية فى العدد 115 بتاريخ 12 ديسمبر 1951، وبنى المدش مصطفى مرزا، فى عهد محمد باشا الصوفى، الذى تولى حكم مصر فى الفترة من عام 1020 وحتى 1024 هجرية، وبنى المدش مع مجموعة مرزا الأثرية، وكان يستخدم لطحن الحبوب والغلات.

موضوعات متعلقة:
بالصور.. كارثة ..مواطن يهدم مبنى أثريا عمره يتجاوز أربعمائة عام







الأكثر تعليقاً