بلطجية يهدمون مدش "مرزا" الأثرى بـ"أبو العلا" والشرطة ترفض التدخل

الخميس، 10 يناير 2013 - 12:00 م

صورة أرشيفية

كتبت دينا عبد العليم

فوجئ العاملون بمنطقة آثار بولاق أبو العلا، بهدم البلطجية بهدم مدش مرزا الأثرى، صباح اليوم الخميس، وذلك بعد الاعتداء عليه منذ شهر تقريبا، وهدم السور الخاص به، وقتها حرر العاملون بمنطقة الآثار محضرا بقسم شرطة بولاق أبو العلا، وتم إلقاء القبض على من قام بهذه الفعلة.

وأكد العاملون بمنطقة آثار بولاق أبو العلا، أنهم تقدموا بالكثير من البلاغات لشرطة السياحة، كما أرسلوا العديد من الخطابات لوزير الداخلية السابق أحمد جمال الدين، لإنقاذ المنطقة من هؤلاء البلطجية الذين عادوا ليسيطروا على المدش وجلسوا أمامه، وأرهبوا العاملين من الاقتراب ناحيته، إلا أنه لم يستجب لاستغاثتهم أحد، بينما رد وزير الداخلية عليهم بخطاب فحواه "لا ترسلوا لى خطابات أخرى ولن أرد عليكم".

الجدير بالذكر أنه منذ شهر قام مجموعة من البلطجية بإحضار لودار لهدم "مدش مرزا" الأثرى، التابع لمجموعة "مرزا" الأثرية، المكونة من مسجد وحمام ومدش، والكائنة بمنطقة بولاق أبو العلا، والتى يقدر عمرها بحوالى ألفين عام، وادعى المواطن ملكيته لـ"مدش مرزا"، وبالفعل قدمه بحجة أنه سيقوم ببناء برج سكنى كبير، على أنقاضه.

وعلى الفور توجه العاملون بالمنطقة، إلى قسم بولاق أبو العلا، وقاموا بتحرير محضر حمل رقم 2850 بتاريخ 10 ديسمبر 2012 ضد المعتدى ويدعى "م.أ.ح"، واتهموه بالتعدى باللودر على الأثر وهدمه بالكامل، وعلى الفور قام ضباط قسم الشرطة بضبط وإحضار المتهم، ويتم التحقيق معه الآن.

ويذكر أن "مدش مرزا" مسجل أثر رقم 603 لعام 1951 بالقرار رقم 10753 والمنشور بالوقائع المصرية فى العدد 115 بتاريخ 12 ديسمبر 1951، وبنى المدش مصطفى مرزا، فى عهد محمد باشا الصوفى، الذى تولى حكم مصر فى الفترة من عام 1020 وحتى 1024 هجرية، وبنى المدش مع مجموعة مرزا الأثرية، وكان يستخدم لطحن الحبوب والغلات.

موضوعات متعلقة:
بالصور.. كارثة ..مواطن يهدم مبنى أثريا عمره يتجاوز أربعمائة عام

تعليقات (10)

1

منتهى الاجرام

بواسطة: السيد الدسوقى كفر ششتا

بتاريخ: الخميس، 10 يناير 2013 12:08 م

ان يتم التعدى بهذة الطريقة الهمجية على موقع اثرى وبهذة الطريقة وان يكون رد وزير الداخلية المقال بهذة الطريقة بصراحة منتهى الاجرام من الطرفين وهذا يطرح اسئلة عديدة عن تخازل الداخلية المستمر وعلى اعلى المستويات وعن علاقتها اى الداخلية وقياداتها بالبلطجية واصحاب البزنس

2

عال .. عال ...... عااااااااااال

بواسطة: مصرى افندى

بتاريخ: الخميس، 10 يناير 2013 12:20 م

و لاحول ولا قوة الا بالله

3

حسبى الله ونعم الوكيل

بواسطة: أحمد

بتاريخ: الخميس، 10 يناير 2013 12:21 م

حسبى الله ونعم الوكيل

4

خليهم يتفرجوا

بواسطة: amr

بتاريخ: الخميس، 10 يناير 2013 12:28 م

هى دية اخرتنا الفوضى لو فى راجل زعيم كان الناس تتلم بس للاسف وربنا يستر

5

حسبى الله ونعم الوكيل

بواسطة: ظافر

بتاريخ: الخميس، 10 يناير 2013 12:32 م

هذه هى أعمال البلطجة والتسيب الذى يريده أعضاء جبهة الاغراق اللاوطنى فى نشره فى مصر بأفعالهم التى يندى لها الجبين وانا لله وإنا إليه راجعون

6

من بكرة هنهد بقية الاثارات

بواسطة: ayman alansary

بتاريخ: الخميس، 10 يناير 2013 12:32 م

اذا كان هذا رد الداخلية ابشروا خير بكرة سوف تهدم القاهرة التاريخية كلها الا ان تظهر من جديد ماكانت اسمها الشرطة التى فقدت هيبتها يوم حبس كبيرهم اللواء حبيب العادلى وللاسف هؤلاء البلطجية لايجدى معهم الا العادلى - وماحصل من تهاون من الوزير المقال يستدعى ان يدخل السجن بجوار العادلى حتى يعلم اى جريمة فى حق الانسانية والتاريخ ساعد هو ومن حوله فى حصولها - ولو علمت اليونسكو بما حصل لمنعت المعونات والمنح عن مصر وللاسف حكومة لاتعرف تحمى تراثها لاتستحق الا ان تذهب الى طرة - فمن يذهب للنائب العام

7

تخلف

بواسطة: m a

بتاريخ: الخميس، 10 يناير 2013 12:38 م

بلطجية الاخوان والسلفيين واعوانهم هم البلطجية الحقيقيون والداخلية عندها اوامر بعدم الاقتراب منهم ولا عزاء للمصريين

8

25 يناير 2013 هو الحل

بواسطة: ايمن

بتاريخ: الخميس، 10 يناير 2013 12:40 م

25 يناير 2013 هو الحل

9

إلي رقم خمسه

بواسطة: مش مهم

بتاريخ: الخميس، 10 يناير 2013 01:03 م

انت يا عم الإخواني مال جبهة الانقاذ و زفت ببولاق ابو العلا و وزير الداخليه المعين بواسطة الإخوان لرضاء البلتاجي عنه مال المعارضه و مال الحكومه الفاشله اللي مسئوله عن الأمن الغير موجود قي اي مكان في مصر الفوضي دي سببها جشع الإخوان و جهلهم

10

المؤامره

بواسطة: Gamal Hegazy

بتاريخ: الخميس، 10 يناير 2013 01:47 م

رأيت بعينى مشاجرة بشارع 26 يوليو أمام رجال الشرطة الذين وقفوا يستمتعون بالمشاهدة ويقولون سيبهم يخلصوا على بعض ... وانا شايف ان هناك تقصير من الشرطة يصل الى حد المؤامرة .. وكم مره أبلغت عن احتلال موقع آثار المسلة بالمطرية القاهرة ولم يستجب لى أحد ..وسلم لى على الترماى

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع