المتهمة بقتل زوجها بجسر السويس: "قتلته عشان كان شاذ ومش ندمانة"

الإثنين، 14 يناير 2013 - 10:30 ص

صورة أرشيفية

كتب كريم صبحى

أدلت "نجلا م" المتهمة بقتل زوجها المحاسب بمنطقة جسر السويس باعترافات تفصيلية أمام المستشار جاسر المغربى مدير نيابة حوادث شرق القاهرة، حيث اعترفت المتهمة بارتكابها الواقعة والاتفاق مع مسجل خطر للتخلص من زوجها التى أصبحت غير قادرة على العيش معه بسبب إصراره على معاشرتها جنسيا بشكل شاذ رغم توسلاتها له بأن يكف عن تلك العادة إلا أن طلبها بات دون جدوى.

وأكدت أنها غير نادمة على قتله مشيرة إلى أنها حاولت قتله أكثر من مرة بوضع السم له فى الطعام ولكن محاولاتها فشلت وأضافت المتهمة فى اعترافاتها أمام النيابة أنها قامت ببيع سلسة ذهبية ملكها لاستئجار الشخص الذى قتل زوجها مقابل 5 آلاف جنيه وإنها اتفقت مع صاحب كشك أن يأتى لها بذلك الشخص الذى سيخلصها من زوجها مقابل شاشة تلفاز ويوم الواقعة انتظرت زوجها حتى خلد إلى النوم وفتحت باب الشقة للمتهم الثانى الذى دخل إلى غرفة نوم المجنى عليه ووضع "كوفية حول عنقه" وخنقه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

بدأت تفاصيل الواقعة بورود المحضر رقم 5 أحوال قسم شرطة الجمالية لقسم شرطة السلام أول بشأن استقبال مستشفى الحسين الجامعى جثة أحد الأشخاص ملفوفة داخل بطانية- مصاب بنزيف فى ملتحمة العين اليسرى وكدمة بجوار الفك وسحجات حول الرقبة والقدمين- ويرتدى بيجامة حافى القدمين، لم يعثر معه على ثمة متعلقات شخصية، وبصحبة "هانى.م.ا" 34 سنة سائق سيارة أجرة، فاصطحبه النقيب أحمد محمد رضا الشناوى الضابط بوحدة مباحث قسم شرطة السلام أول إلى ديوان القسم للاستماع لأقواله.

بسؤاله السائق أمام الرائد هانى أبو علم أحمد شكر رئيس مباحث قسم شرطة السلام أول، أقر بأنه أثناء سيره بالسيارة قيادته بالطريق الدائرى بالقرب من منطقة إمبابة محافظة الجيزة، استوقفه شخص وطلب منه التوجه إلى منطقة سوق القنال الدولى بدائرة قسم شرطة السلام أول لاصطحاب شقيقه المريض والتوجه به إلى أحد المستشفيات، وعقب توجههما شاهده يقوم بجر المجنى عليه وعلل ذلك نتيجة مرضه، مما دعاه إلى مساعدته فى ركوب السيارة، وتوجهوا إلى مستشفى منشية البكرى التى رفضت استقبال المريض، ثم إلى مستشفى الحسين الجامعى دائرة قسم شرطة الجمالية، وعقب ذلك طلب منه الشخص المجهول توصيله إلى منطقة الجيارة بدائرة قسم شرطة مصر القديمة لإبلاغ باقى أهل المريض، وفور وصولهما أعطاه مبلغا ماليا 150 جنيها، وطلب منه الانصراف، إلا أنه عاد إلى المستشفى للاطمئنان على المجنى عليه فتم احتجازه من قبل أمن المستشفى.

أخطر اللواء أسامة الصغير مساعد أول وزير الداخلية مدير أمن القاهرة وأمر بسرعة كشف غموض الحادث وضبط مرتكبيه، فقد تم وضع خطة بحث بمعرفة اللواء جمال عبد العال مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة أوكل تنفيذها لفريق بحث برئاسة العميد عصام سعد مدير إدارة المباحث الجنائية أشرف عليها العميد محمد محمود توفيق رئيس مباحث قطاع الشرق والعقيد هشام قدرى محمد صلاح الدين مفتش مباحث فرقة السلام، أسفرت جهود فريق البحث عن تحديد شخصية المجنى عليه، وتبين أنه يدعى "أشرف.إ.إ" 48 سنة محاسب ومقيم دائرة قسم شرطة السلام أول.

وبإجراء التحريات أن وراء ارتكاب الحادث كل من "نجلاء.ف.ع" 34 سنة ربة منزل- زوجة المجنى عليه – و"أيمن.م.م" 30 سنة عاطل، سبق اتهامه فى قضية مخدرات، و"محمد.م.ك" وشهرته "محمد الصعيدى" 22 سنة عاطل، سبق اتهامه فى قضية سلاح أبيض، وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطهما وبحوزة الثالث مبلغ مالى 3600 جنيه وهاتف محمول.

وبمواجهتهم أمام اللواء أحمد عبد الباقى نائب مدير أمن القاهرة اعترفوا بارتكابهم للواقعة، حيث قررت الأولى بوجود خلافات زوجية بينها وبين المجنى عليه بصفة مستمرة، فاختمرت فى ذهنها فكرة التخلص منه فاتفقت مع المتهم الثانى، حيث إنه يمتلك "كشك" بمنطقة سكن عائلتها، على تنفيذ الواقعة مقابل مبلغ مالى 5000 جنيه وتليفزيون LCD، وفى سبيل ذلك خططا واتفقا وتسلما مفتاح الشقة، واتصلت بالمتهم الثالث وطلبت منه الحضور لتنفيذ مخططهم فاستقل سيارة أجرة قيادة السائق وتوجه إليها، ولدى وصوله إلى مسكن المجنى عليه فتحت له زوجة المجنى عليه باب العقار محل سكنهما وقامت بإرشاده إلى غرفة نوم زوجها فقام بخنقه وكتم أنفاسه حتى تأكد من وفاته، وعقب ذلك قامت بوضع جاكيت فوق البيجامة التى يرتديها المتوفى وقام المتهم الثالث بتفتيشه، واستولى منه على مبلغ مالى وهاتفه المحمول ولفه ببطانية ووضعه بالسيارة الأجرة وتوجه إلى المستشفى.

وبمواجهة الثالث أيد ما جاء باعترافات المتهمة الأول، وأضاف بتخلصه من الهاتف المحمول ومفتاح الشقة بإلقائهما فى نهر النيل، وبمواجهة الثانى قرر بأنه كان على علم بأركان الجريمة متخذا من الكشك محل عمله مكانا للتخطيط وتنفيذ الحادث، وأضاف بعدم اشتراكه فى ارتكاب الواقعة لأنه كان مستغرقا فى النوم، وبعرض المتهم الثانى على قائد السيارة تعرف عليه.

تعليقات (40)

1

الم يكن الاجدر ان تطلب الطلاق او ان تذهب الى اهلها؟

بواسطة: كبيرالبصاصين

بتاريخ: الإثنين، 14 يناير 2013 10:39 ص

لكن الشيطان سول لها واملى لها

2

122

بواسطة: 11111

بتاريخ: الإثنين، 14 يناير 2013 10:47 ص

حسبنا الله ونعم الوكيل

3

المنصورة

بواسطة: تامر

بتاريخ: الإثنين، 14 يناير 2013 10:57 ص

يا متعلمين يا بتوع المدارس الكلام ده ما يدخلش عقل طفل صغير
لو زوجها وحش وبيعاملها بغير آدميه اللي كان يخليها تدفع الفلوس والتيلفزيون للقاتل كانت دفعهتم للمحامي وكان طلقها طالما هو شاذ ويطلب منها ما حرمه الله
لكن القصة والله أعلم غير كده خالص

4

لابد أن يقتل كل من شارك فى الجريمة

بواسطة: احمد

بتاريخ: الإثنين، 14 يناير 2013 10:57 ص

ولكم فى القصاص حياة يا أولى الألباب.... شرع الله حماية للفرد والمجتمع ... والله يا ناس لوطبقت الشريعة لاختفت كل ها الجرائم

5

غباء

بواسطة: sadx55

بتاريخ: الإثنين، 14 يناير 2013 10:58 ص

ما هذا الغباء أو الاستغباء كان بإمكانها ان ترفع قضية طلاق أو تخلعه فالقانون والشرع في صفها

6

فعلا وراء كل عظيم امراه

بواسطة: احمد

بتاريخ: الإثنين، 14 يناير 2013 11:04 ص

مش فى حاجه اسمها خلع او طلاق شقاق ولاسيبيله البيت

7

اين الاخلاق

بواسطة: selawy

بتاريخ: الإثنين، 14 يناير 2013 11:11 ص

الله لا اله الا انت سبحانك ، خبرعجيب ماذا حصل للناس ماذا حصل لقيمنا البشرية والآدمية ،هل ينام الزوج فاتح عين ومغلق الاخرى ، اذا كان في داره ليس آمناً .لاحول ولاقوة الا بالله.

8

رد اللجنة................

بواسطة: خالد أبو خضرة

بتاريخ: الإثنين، 14 يناير 2013 11:20 ص

أصغر دكتور طب شرعى كان ثبت الكلام دا و أقل محامى كان خادلك طلاق من تانى جلسة بس نقول ايه مكتوبلك القعة السودة ربنا يعافينا ويرحمه ويغفرلكم بس ان شاء الله اعدام............

9

غلطات سينمائية

بواسطة: طبيب

بتاريخ: الإثنين، 14 يناير 2013 11:23 ص

في غلطتين في الفيلم الهابط ده:
الأولى: وفور وصولهما أعطاه مبلغا ماليا 150 جنيها، وطلب منه الانصراف، إلا أنه عاد إلى المستشفى للاطمئنان على المجنى عليه فتم احتجازه من قبل أمن المستشفى.
....بقى بالذمة في حد يعمل كده...يرجع و يطمن عليه؟؟؟؟خيال علمي و لا هذي ده.

الثانية: وقام المتهم الثالث بتفتيشه، واستولى منه على مبلغ مالى وهاتفه المحمول ولفه ببطانية ووضعه بالسيارة الأجرة وتوجه إلى المستشفى.
دا باعتبار أنه نايم و حاطط بطاقته و المبلغ المالي في جيبه و هو نايم.

10

طب متخلعوه ؟؟

بواسطة: محمد . المحله

بتاريخ: الإثنين، 14 يناير 2013 11:26 ص

كان فيه طرق كتيره اووووي لتفادي قتله حتي ولو بفضحه !

لكن متوصلشي ل القتل !؟

وعلي اي حال فعتبرو يا اولي الابصار . وربنا ينجينا جميعااا

11

متفق مع رقم 3

بواسطة: MAFIA II

بتاريخ: الإثنين، 14 يناير 2013 11:40 ص

الموضوع ده متألف و مش واقعى نهائى اذا هو بيطلب منها حاجة مش تمام تطلب منه الطلاق او ترفع عليه قضية اما قتل و تتفق مع ناس يبقى فى حاجة الزوج عرفها و هى عملت الموضوع ده عشان تخفى الحقيقة

12

البقاء لله

بواسطة: ميسو

بتاريخ: الإثنين، 14 يناير 2013 11:48 ص

يعني الي كان بيعملو المرحوم قلتي انه حرام والي انتي عملتيه مش حرام حسبنا الله ونعم الوكيل

13

كم الذين سيقتلون بعده

بواسطة: الهام شاهين

بتاريخ: الإثنين، 14 يناير 2013 11:51 ص

السبب الذي قتل من اجله يفعله كثيرون . فهل سيقتلون

14

الستات ما بيعرفوش يقتلوا

بواسطة: الهام شاهين

بتاريخ: الإثنين، 14 يناير 2013 11:52 ص

الستات ما بيعرفوش يقتلوا

15

اطلبى الطلاق واخلاصى منة .........ميش تخلصى علية...وبعدين موضوع الاستعانة بمسجل خطر

بواسطة: الكبـــــــــــــــــير

بتاريخ: الإثنين، 14 يناير 2013 11:58 ص

اطلبى الطلاق واخلاصى منة .........ميش تخلصى علية...وبعدين موضوع الاستعانة بمسجل خطر ان دل يدل على معرفتك باصحاب السوابق وطريقهم والتعامل معهم فاننتى قتلتى ولا يجب معكى الرحمة

16

لا يوجد ضمير

بواسطة: amir romih

بتاريخ: الإثنين، 14 يناير 2013 12:00 م

حسبنا الله و نعم الوكيل

17

خاف الله

بواسطة: lمودي

بتاريخ: الإثنين، 14 يناير 2013 12:03 م

يستاهل لو هو عمل كدة

18

مش مصدق بصراحة الولية دي

بواسطة: مش مهم

بتاريخ: الإثنين، 14 يناير 2013 12:03 م

كلام مش مظبوط خالص يا اسيادنا

لو الراجل شاذ فعلا كان ممكن تدفع لمحامي و تخلعه و بالسلامة

لكن تقوم تقتله كده . دي تبقي فاجرة بصراحة

الله يرحمه و حتي لو كلامها مظبوط فالراجل ما يستحقش القتل ...

اتمني القانون ياخد مجراه و يتحاسب كل اطراف الجريمة

19

مجنونة

بواسطة: ايمى

بتاريخ: الإثنين، 14 يناير 2013 12:11 م

والله ده هى الى عايزة تروح مستشفى المجنين ثم دة مسلمة يعنى ممكن كانت بدل متصرف فلوس على القتل يا عوذ بالله كانت صرفتهم على محامى فى قضية طلاق وكانت اجرت لها مسكن تعيش فية الى ان يتم الطلاق اكيد الى خلها تعمل كدة كان ممكن تفكر با اسلوب ادق من امور الجنان دة حتى لو هو يا عوذ بالله كان كافر وهى مسلمة مكنش فى داعى انها تأجر له احديقتله وهو طريح الفرش وهى المسؤله عن روحة ودمة امانة فى يديها دة لازم تتشنق وبعدين اكيد فى الموضع انة والله لو واحد وكيل نيابة ولا واحد لسة متخرج جديد با دبرتين هنكش الموضوع دة فيلم هندى ميخليش على عيل صغير وبعدين لما هى مرعية ربنا قوى كدة فى العلاقة الزوجية مرعتهوش لية فى القتل ههههههههههههههههههة بطريقة الوحشية دة ؟

20

جريمة تفوح منها رائحة الخيانة الزوجية

بواسطة: زاءر

بتاريخ: الإثنين، 14 يناير 2013 12:12 م

منفذين الجريمة يترددون على المنزل وهذا من اقوالهم

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر تعليقاً