مباحث الأقصر: مرشح سابق للبرلمان وشقيقه وراء جريمة مدرسة الزينية

الأربعاء، 02 يناير 2013 - 02:16 م

اللواء أحمد ضيف مدير أمن الأقصر

الأقصر- مصطفى جبر

كشفت مباحث الأقصر غموض جريمة مدرسة الوحدة المجمعة بقرية الزينية، قبلى بالأقصر، التى راح ضحيتها مدير مدرسة وموظف إدارى بها بعد أن قام أحد أولياء الأمور بذبحهما داخل غرفة الحاسب الآلى بالمدرسة.

وكان اللواء أحمد ضيف مساعد وزير الداخلية مدير أمن الأقصر قد تلقى إخطارا من اللواء رفعت خضر مدير إدارة البحث الجنائى بالمديرية يفيد العثور على جثة مدير المدرسة وإدارى مذبوحتين داخل غرفة الحاسب الآلى بالمدرسة.

وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى موقع الحادث، وتبين من تحريات المباحث أن القاتل هو محمد عبد الغفار عامر 43 سنة والد الطالب "زين" البالغ من العمر 6 سنوات الذى تعرض لاعتداء جنسى من قبل الموظف الإدارى، وتبين أن عم الطالب ويدعى معز مرشح سابق بمجلس الشعب شارك فى تنفيذ الجريمة، حيث قام الجناة بذبح مدير المدرسة رمضان عوض الله حسن وإبراهيم محمود إبراهيم الموظف الإدارى بعدما اعترف الابن لوالده بتعدى الموظف الإدارى عليه جنسيًا، فقام والد الطالب وعمه بالتوجه صباح اليوم إلى المدرسة وذبحا المدير والموظف الإدارى.

وتكثف أجهزة الأمن جهودها لضبط الجناة لإحالتهما للنيابة العامة.

موضوعات متعلقة:

http://www1.youm7.com/News.asp?NewsID=895522
تفاصيل جريمة مدرسة "الزينية" بالأقصر.. الحادث حول المدينة لثكنة عسكرية... ومصادر تؤكد "الشرف" وراء المذبحة.. وإلغاء امتحانات التعليم الأساسى والإعدادى بالمدرسة

تعليقات (45)

1

الذى اعتدى جنسياً على الطفل يستاهل الذبح الف مرة

بواسطة: مصرى

بتاريخ: الأربعاء، 02 يناير 2013 02:24 م

الذى اعتدى جنسياً على الطفل يستاهل الذبح الف مرة

2

دى موش رجوله

بواسطة: hamdy mostafa

بتاريخ: الأربعاء، 02 يناير 2013 02:25 م

اذا كان والد الفل وعمه هم من ارتكبو الجريمه على اعتبار انهم بيثأرو لشرفهم فانه ليس من الرجوله فى شئ ان يهربا وربما يتهم غيرهم ظلما بل الرجوله ان يتوجها الى القسم والابلاغ عن جريمتهما !!!!!!!!امال صعايده ازاى ؟؟؟؟

3

رجالة

بواسطة: حسنين

بتاريخ: الأربعاء، 02 يناير 2013 02:27 م

برافو عليهم راجل محترم .. لو اترشح فلى دايرتى هنتخبه.. النيابة تفرج عنهم فورا وتدور على المجرمين بجد

4

ايه اللى بيحصل فى عهد مرسى ده

بواسطة: امل

بتاريخ: الأربعاء، 02 يناير 2013 02:28 م

ارحل يا مرسى مصر اكبر منك ومن عشيرتك يارب احمى مصرنا الغاليه ونداء للجيش امسك البلاد بالحديد والنارواحنا معاك ياجيشنا الحبيب

5

رجال

بواسطة: احمد

بتاريخ: الأربعاء، 02 يناير 2013 02:29 م

رجاله ولله العظيم لا يستحقون الا ذلك

6

يستاهلو اكتر كمان

بواسطة: 3ale

بتاريخ: الأربعاء، 02 يناير 2013 02:30 م

التعليق فوق
لا حول ولا قوة الا بالله

7

مش رجوله؟؟؟

بواسطة: aliaa

بتاريخ: الأربعاء، 02 يناير 2013 02:37 م

الاستاذ الفاضل اللي بيعتبرها رجوله طب الاداري وارتكب جريمه لكن المدير ذنبه ايه؟ وايه العمل لو الطفل طلع بيكذب ؟ واذا كان كل واحد حا يأخد حقه بايده يبقي احنا عايشين فين ؟؟ الغابه تفرق ايه عننا . والاخ التاني اللي عايز ينتخب واحد علشان قاتل عايز ينتخبه لايه ؟ علشان يشرع لك قوانيين هو نفسه مش بعترف بيها ؟ والا علشان يطبق الشرع ؟ الشرع قال كده ؟ تقتل حد من غير محاكمه؟؟؟
كل ده عادي بقيت مش مستغربه بعد ما بقي القتله والسفاحين اعضاء مجالس تشريعيه واتمسح تاريخهم مع ان لسه ريحة الدم في ايديهم

8

وما ذنب مدير المدرسة

بواسطة: مصرى للابد

بتاريخ: الأربعاء، 02 يناير 2013 02:40 م

هل من الرجولة و من أجل الانتقام للشرف قتل برئ؟

9

لا الة الا اللة

بواسطة: احمد

بتاريخ: الأربعاء، 02 يناير 2013 02:52 م

الجزاء من جنس العمل

10

جريمة الزيتيه

بواسطة: ehab

بتاريخ: الأربعاء، 02 يناير 2013 02:56 م

اولا ان هذا الفعل الاعتداء على طفل جنسيا..المفروض المعتدى يقتل ..لما سال الرسول صلى الله عليه وسلم عن هذا الفعل قال ان من يرتكب مثل هذا الفعل فأنه يهز عرش الرحمن كما قال اقتلوا الفاعل والمفعول فيه ولكن قتل المفعول فيه ان كان فعلها بهدف المتعه بأرادته يقتل ولكن ان كان مرغمافلا يقتل..وفى مثل هذه الحاله الاعتداء تم رغما عنه يعنى يقتل الفاعل ولا يقتل المفعول فيه ....هذا شرع الله ومن حاد عنه فليس من الاسلام من شئ

11

الفوضى فى ظل غياب قانون عادل

بواسطة: Adel

بتاريخ: الأربعاء، 02 يناير 2013 02:58 م

غياب العدالة هو ما ادى الى مثل هذا الحادث المؤسف. من حق الطفل الحصول على حقة فى الجزاء العادل و السريع من هؤلاء الاوغاد. و لكن ماذا اذا كان هؤلاء ابرياء؟ الحق ان الحقيقة تضيع لغياب القانون و عدم وجود قضاء نزية.
من يطالبون مرسى بالرحيل و يعترضون على اصلاحاته هم سبب هذه الكارثة فالرجل يحقق مطالب الشعب بتطهير القضاء خصوصا..فلولا هذا القضاء الفاسد الفاشل لما كنا بحاجة الى ثورة.

12

وما ذنب مدير المدرسة

بواسطة: مصرى بيحب بلده

بتاريخ: الأربعاء، 02 يناير 2013 03:20 م

وما ذنب مدير المدرسة لماذا يقتل

13

الى التعليق رقم 4 الاستاذة امل

بواسطة: Azez Elmasry

بتاريخ: الأربعاء، 02 يناير 2013 03:40 م

الم تقراءى ايام المخلوع عن ابشع من هذة جريمة وام انت ناسية ما كان يحدث الم يقتل امام الكنائس وفى قلب الماتحف المصرية بالاقصر وغير الاقصر ابشع من هذة جريمة الم يحدث بمدرسة مصرالجديدة الاعدادية اعتداء جنسى ابشع من هذا ام اننا نريد من يسرقنا وعلى قلبنا زى العسل وبعدين هو مالة مرسى يرحل لية علشان سيادتك مش عاجبك وعاجبك الحرامية والقتلة بس احنا بيعجبنا مرسى ولايعجبنا القتلة والحرامية

14

حقيقة

بواسطة: حسن

بتاريخ: الأربعاء، 02 يناير 2013 03:55 م

انا مع ذبح الموظف الي اعتدي علي الطفل لكن مدير المدرسة اية ذنبة ؟؟

15

هذه هي مصر الحقيقية

بواسطة: mohamed

بتاريخ: الأربعاء، 02 يناير 2013 04:21 م

هذه هي مصر الحقيقية لان اكثر المعلقين موافقين علي الثائر من هذه الجريمه النكراء
و الرافضين اقلية و اكثرهم حيكونوا ............

16

الاقصر

بواسطة: علاء احمد سعيد

بتاريخ: الأربعاء، 02 يناير 2013 04:27 م

حسب الله ونعمه الوكيل

17

قصاص الزينيه

بواسطة: ابو هشام

بتاريخ: الأربعاء، 02 يناير 2013 04:38 م

راجل والف راجل لانه محدش يرضى فى ابنه والمدير لو مش متواطئ مع الادارى كان اتخذ اجراء ضده

18

أين الحقيقة

بواسطة: أحمد

بتاريخ: الأربعاء، 02 يناير 2013 04:58 م

الله يرحمنا من مرسي واتباعه الحوادث كثرت في مصر واصبحت عادية

19

مواطن

بواسطة: خالد

بتاريخ: الأربعاء، 02 يناير 2013 05:00 م

من السهل ان نخترع اى مبرر لى اخطانا ونبرءى انفسا لكن حنروح من ربنا فين ااااااااااااااااااربنا على الظالم وبعدين الجانى عضو مجلس شعب سابق وشقيقة

20

مواطن

بواسطة: خالد

بتاريخ: الأربعاء، 02 يناير 2013 05:03 م

من السهل ان نخترع اى مبرر لى اخطانا ونبرءى انفسا لكن حنروح من ربنا فين ااااااااااااااااااربنا على الظالم وبعدين الجانى عضو مجلس شعب سابق وشقيقة

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً