د. مصطفى الفقى

القضية الفلسطينية

الأربعاء، 17 يوليو 2013 - 09:59 ص

شهد الوضع فى «غزة» عاماً هادئاً فى ظل حكم الإسلاميين فى «مصر»، وذلك بشهادة الجانب الإسرائيلى ذاته، ولكن الذى يعنينى الآن هو أن قطاعاً كبيراً من الفلسطينيين، يغامر بدخوله طرفاً فى السياسة المصرية وتطوراتها الأخيرة، وهم كذلك لا يدركون أن صاحب القضية يجب أن يكون محايداً، وألا يأخذ مواقف حدية مهما كانت الأسباب، ولعلهم يتذكرون الفاتورة التى دفعها الفلسطينيون فى «الكويت» بعد تحريرها بسبب تأييد «أبوعمار» للغزو العراقى! وقد استقبلت فى مكتبى بالقاهرة منذ شهور قليلة الأخ «أسامة حمدان» أحد قيادات «حماس»، وفهمت منه أنهم يقفون على مسافة واحدة من أطراف الصراع السياسى فى مصر، ولكن الإعلام الفلسطينى حالياً ـ المقروء والمرئى والمسموع قد اتخذ موقفًا تجاه ما جرى فى «مصر»، وهنا يكمن الخطر وتأتى الآثار السلبية على العلاقات المصرية الفلسطينية.

تعليقات (6)

1

حظنا النحس اننا جيرانكم

بواسطة: احمد الغزاوي

بتاريخ: الأربعاء، 17 يوليو 2013 10:40 ص

الي متي ستبقي غزه رهن التجاذبات السياسيه في مصر؟ ارحمونا

2

بل حظنا النحس اننا ضحينا بالدم و اندحر اقتصادنا بسبب الفلسطينيين و لا شكر او عرفان بل غدر

بواسطة: اسامه

بتاريخ: الأربعاء، 17 يوليو 2013 10:56 ص

تحيا اسرائيل (الدين يعيشون فى ارضهم التى كتبها الله لهم-راجع نص القران) و تسقط فلسطين

3

بل حظنا النحس اننا ضحينا بالدم و اندحر اقتصادنا بسبب الفلسطينيين و لا شكر او عرفان بل غدر

بواسطة: اسامه

بتاريخ: الأربعاء، 17 يوليو 2013 10:57 ص

بل حظنا نحن النحس اننا ضحينا بالدم و اندحر اقتصادنا بسبب الفلسطينيين و لا شكر او عرفان بل غدر و خيانه

4

قــــضــــــــــــــيـــة الــــفـــــــــلــــس والــــــــطـــــــــــيــــن

بواسطة: علي عبد الحليم

بتاريخ: الأربعاء، 17 يوليو 2013 11:55 ص

الأخوة في فلسطين عاشو اعلى مر العصور في بئر الخيانة العظمي فمنهم من باع

الديار والأرض وقبضوا أبخس الأثمان وتشتتوا في كل بقاع الأرض ولا من قضية عربية

داخلية أو خارجية إلا وحشروا إنوفهم فيها وعاشوا دورهم المعهود بالسقوط في أبار

الخيانة وقبض الثمن مقدم ولا ينكر أحد أن الأخوة الفلسطينيين يتم صفعهم وركلهم

وطردهم المذل من أكثر البقاع حتى إسرائيل تطردهم وتركلهم بكل أرجلها ولا أحد

ينسى ماذا حدث لهم من ذل وطرد وتشريد من الكويت والأردن والغريب أنهم وكأن

جتتهم نحست وأخذت على هذة المهانة والدور القادم لهم من مصر التي صبرت على

هذا الهم الذي أبتلينا بة وصدق من قال من جاور السعيد يسعد ومن جاور الحداد

ينكوي بناره ونحمد الله على كل مكروة والذي لا يحمد على مكره سواه على جيرتنا

لأسوء حداد على وجه الأرض


5

نصيحة أخيرة

بواسطة: سيداحمد

بتاريخ: الأربعاء، 17 يوليو 2013 04:20 م

أنصحك يافقي أن تقف مع الحق ..مع الشعب المقهور..مع الشرعية والديمقراطية.. وأن لا تقف مع الجلادين.. أن توظف قدراتك العقلية في نصرة الحق وليس في الدفاع عن الباطل وتسويغ مظالمه وأكاذيبه وأباطيله ، هذه فرصتك التاريخية.

6

ماهذا التحريض على الفلسطينيين!

بواسطة: ابو مالك

بتاريخ: الأربعاء، 17 يوليو 2013 05:14 م

اأنا مصدووم تماما من حجم القمامة التي توجه نحو اخواننا الفلسطيننين....ألا يكفيهم مايعانونه من إحتلال و ظلم وتنكيل وقتل ........ياعيب يا أهل مصر وكان الله معكم ياأهل فلسطين

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً