ردود أفعال واسعة لزيارة "السيسى" و"فهمى" لروسيا.."أبو الغار": مصر لن تخضع لأمريكا بعد اليوم..قيادى بالمصرى الديمقراطى: "الصين" محطتنا القادمة..خبير عسكرى: أهم إيجابياتها تنويع مصادر التسليح

الخميس، 13 فبراير 2014 - 02:31 م

زيارة السيسى لروسيا

كتب أمين صالح وأحمد عرفة

توالت ردود الأفعال على زيارة كل من المشير عبد الفتاح السيسى، وزير الدفاع ونبيل فهمى وزير الخارجية، إلى روسيا.. حيث أشاد عدد من ممثلى الأحزاب والقوى السياسية بالزيارة وأكدوا أن الانفتاح على الدب الروسى خطوة جيدة للغاية فيما أشار عدد من الخبراء العسكريين إلى أن مصر بصدد عقد صفقات أسلحة كبرى مع الجانب الروسى.

وقال الدكتور محمد أبو الغار، رئيس الحزب المصرى الديمقراطى فى تصريح لـ"اليوم السابع" إن زيارة المشير عبد الفتاح السيسى لروسيا إيجابية للغاية ويجب على مصر أن تنفتح على العالم كله وألا تخضع إرادتها لدولة واحدة، مؤكدا أنه يشجع هذه الزيارة بصفة خاصة باعتبار أن روسيا أحد الأقطاب الدولية الكبيرة.

وأضاف أبو الغار أن هذه الزيارة ستكون عاملا مساعدا فى حل بعض المشكلات التى تتعلق بالأمن القومى المصرى فى الوقت نفسه أكد رئيس الحزب المصرى الديمقراطى أن إقامة علاقات مع روسيا لا يعنى على الإطلاق قطع العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية بل ينبغى أن تقوم مصر بعلاقات متوازنة مع الأطراف الدولية المختلفة.

وبدوره أشاد الدكتور أيمن أبو العلا أمين الشئون البرلمانية بالحزب المصرى الديمقراطى بزيارة المشير عبد الفتاح السيسى لروسيا مشيرا إلى أن الانفتاح على العلاقات مع الدب الروسى خطوة إيجابية نحو الطريق الصحيح مؤكدا أنه لطالما عزفت مصر خلال العهود السابقة عن التواصل مع القوى الدولية المختلفة ولجأت فقط للقوى الأمريكية التى هيمنت على معظم سياسات مصر خلال فترة حكم الرئيس السابق محمد حسنى مبارك.

وأضاف أبو العلا، أن العلاقات المصرية الروسية قد تكون فرصة جيدة للغاية إذا تم استثمارها جيدا للضغط على الجانب الأثيوبى فى أزمة سد النهضة، مشيرا إلى أنه من المتعارف عليه دائما فى العلاقات الدولية أن يتم استثمار العلاقة مع الدول الأصدقاء لحل الملفات التى تتعلق بالأمن القومى المصرى.

وفى الوقت نفسه أشاد أبو العلا، بالدور الذى تلعبه الخارجية المصرية، ووزيرها السفير نبيل فهمى، مشيرا إلى أنه نجح خلال الفترة الماضية، بتغيير وجهة النظر العالمية، عما يجرى من أحداث فى مصر، فى الوقت الذى تبذل فيه الوزارة مجهودا كبيرا فى هذا الصدد.

وأكد أبو العلا أن العلاقة مع الجانب الروسى لا يجب أن تكون بديلا عن العلاقة مع دول أخرى تحديدا لا يمكن التخلى كليا عن العلاقات مع أمريكا، وإنما ينبغى أن يكون هناك توازن فى التعامل مع الدول المختلفة.

وطالب أبو العلا أيضا الدبلوماسية المصرية بتفعيل سياساتها تجاه الصين، مشيرا إلى أنه قوة اقتصادية لا يمكن الاستهانة بها.

فى الوقت نفسه أشار إلى ضرورة أن يتم التعامل بفاعلية أكبر مع دول أوروبا، إذ ما زالت هناك بعض الدول التى تمنح دعما لجماعة الإخوان الإرهابية.

فيما أشار مختار قنديل الخبير العسكرى إلى أن زيارة المشير عبد الفتاح السيسى لروسيا، وتصريحاته هناك بأن الزيارة تعطى دفعة جديدة لتطوير التعاون العسكرى، بين البلدين هو محاولة لتنويع مصادر السلاح فى مصر، وعدم اقتصارها على دولة معينة وهذا يعد شيئا جيدا.

وأضاف قنديل، أن روسيا يمكن أن تمولنا بأسلحة متطورة مثل الهليكوبتر المسلحة، وصواريخ دفاع جوى f 300 ، والتى هى أكبر من صواريخ سام 2 و3، التى لدينا ومداها أبعد.

وأشار قنديل إلى أن السلاح الروسى، الذى لدى مصر منذ حرب 73، يحتاج إلى تطوير وهو من الممكن أن تساعدنا فيه روسيا فى ذلك، مؤكدا أن تلك الزيارة لها فوائد كثيرة.

وأكد اللواء عبد المنعم كاطو، الخبير العسكرى، أن زيارة المشير عبد الفتاح السيسى لروسيا، وتأكيده أن الزيارة تتضمن تعزيز التعاون العسكرى بين البلدين، هى زيارة ناجحة وستجلب نتائج باهرة، خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى أن الزيارة هامة للغاية وجاءت فى وقتها، موضحا أن البرنامج الانتخابى للمشير السيسى لابد أن يعتمد على فكر راق، وأرضية صلبة وتعاون وثيق لتنفيذه ويتطلب قوى وسعيا ودولا تساعده فى ذلك ومن أبرزها روسيا.

وأضاف كاطو، أن البرنامج النووى فى الضبعة، وإعادة تأهيل المصانع الكبرى، والمساندة فى الموقف العالمى والغربى، حول تقليص التعاون مع مصر، من ضمن البرنامج الانتخابى للسيسى مؤكدا أن تلك الزيارة كسرت حدة هذه المواقف، لافتا إلى أن بناء مصر الحديثة يتطلب دعما تكنولوجيا كبيرا، وسيكون هناك تنافس كبير بين الدول لدعم مصر.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تتعلم الدرس عقب ما فعلته فى عام 1956 من رفض المساعدة فى بناء السد العالى، وتكرره الآن عقب 30 يونيو، موضحا أن مصر لا يجب أن تقتصر على استيراد السلاح بل يكون هناك تصنيع مشترك وهذا يتطلب تكنولوجيا عالية فى السلاح وهو ما لدى روسيا.

أخبار متعلقة..

محللة روسية: موسكو تتمنى فوز السيسى بالانتخابات الرئاسية المقبلة

"أبو الغار": زيارة السيسى لروسيا إيجابية.. ومصر لن تخضع بعد اليوم

خبير عسكرى: زيارة السيسى وفهمى لموسكو مقدمة لتعاون إستراتيجى كبير

وكالة روسية: المشير السيسى قرر خوض الانتخابات الرئاسية

تعليقات (5)

1

السيسي تطارده الشعبيه و الآخرون يدَعون الشعبيه و الشعب لن يلدغ من الفزاعه و المهزله مرتين.

بواسطة: ايمان

بتاريخ: الخميس، 13 فبراير 2014 03:13 م

هذا هو الحال، السيسي تطارده الشعبيه والآخرون يدَعون الشعبيه و ليثبتوا ادعاء شعبيتهم التى لا يراها سواهم فهم يشككون فى شعبية المشير و يستخدمونها فزَاعه للشباب من عودة الرئيس الفرعون أو الفلول، و فزاعه للشعب و النخب من اعلان تأييدهم للمشير و الا اتهموهم بالنفاق او التطبيل او السعى خلف المصلحه الشخصيه... لعبة لعبوها من قبل لحجب تأييد شفيق فى حين انطلقوا بكل الحريه ليدَعوا و يال المهزله ان مرسى (الأخوانى) هو مرشح الثوره المدنى الذى يجب انتخابه وفاءً لدماء الشهداء و الذى وعد بتحقيق مطالب و اهداف الثوره و الثوار فى مؤتمر فيرموند الذى ضم كل من حسب نفسه ثائرا حرا دون سواه.
تلك هى الفزاعه و المهزله التى يريد ان يعيدها الباسمون و الساخرون لمصلحة الصباحيون و التى لن يلدغ منها الشعب مرتين.

2

الفراعنة معلمي البشرية

بواسطة: دكتور نور هنري دوس

بتاريخ: الخميس، 13 فبراير 2014 03:44 م

عندما يتكلم أحفاد الفراعنة العظام والشوامخ ينصت الجميع في كل العالم، لأنه لو لم ينصت أي من البشر فبالحقيقة أنه يسرع بوضع نهاية تاريخية لنفسه

3

لا نريد امريكا بعدما طعنت مصر من الخلف؟

بواسطة: الفرعون الصغير

بتاريخ: الخميس، 13 فبراير 2014 04:16 م

للاسف بعد صداقه واخلاص لمدة 40 عام الامريكان طعنو مصر من الخلف واردو حرب هلية وتدمير مصر والكن الحمد الله حفظ الله مصر من صديق خائن ارجو من اى رئيس لمصر عدم الثقة فى الغرب مرة اخرى بل يكون التعامل الند للند بل يجب ان يكون لمصر السياسه التوسعويه الخاصه مثل ايران ؟ ومن حسن الحظ الاوراق لدينا كثيرة جدااااااااا واتمنا التصنيع العسكرى للاسلحة الهجوميه وليس دفاع فقط ...... انا اسف لعدم تنسيق الكلام . خمسة ابتدائى لم اكمل تعليمى

4

مرحبا بالنظام القديم

بواسطة: hossam elshamy

بتاريخ: الخميس، 13 فبراير 2014 06:18 م

واضح من العنوان اننا فى سبيلنا لانتاج نظام مبارك من جديد و هو اهتمام كبير بزيارة السيسي لروسيا و كان العالم مالوش شغلانة غير زيارة وزير دفاع دولة ما لدولة اخرى و كان اعلام مبارك يقول اهتمام عالمى بزيارة الرئيس الى كذا و السيسي لسة وزير دفاع امال اما هيبقى رئيس هيقولو اية المفروض بقى يروح يزور كوكب المريخ لان الارض مش من مستواة

5

مرحبا بالنظام القديم

بواسطة: hossam elshamy

بتاريخ: الخميس، 13 فبراير 2014 06:18 م

واضح من العنوان اننا فى سبيلنا لانتاج نظام مبارك من جديد و هو اهتمام كبير بزيارة السيسي لروسيا و كان العالم مالوش شغلانة غير زيارة وزير دفاع دولة ما لدولة اخرى و كان اعلام مبارك يقول اهتمام عالمى بزيارة الرئيس الى كذا و السيسي لسة وزير دفاع امال اما هيبقى رئيس هيقولو اية المفروض بقى يروح يزور كوكب المريخ لان الارض مش من مستواة

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة