ننشر حيثيات قرار العليا للرئاسة على رفضها لتظلمات المرشحين العشرة المستبعدين.. الشاطر لم يقدم رد اعتباره عن حكم ثان صادر ضده.. وسليمان أقر بنقص توكيلاته.. وأبو إسماعيل لم يرد على مستندات الخارجية

الأربعاء، 18 أبريل 2012 - 08:55

المستشار فاروق سلطان رئيس اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية المستشار فاروق سلطان رئيس اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية

كتب إبراهيم قاسم ومحمود عثمان

قال المستشار فاروق سلطان، رئيس اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إن أعضاء اللجنة رفضوا بالإجماع الاعتراضات التى قدمها المرشحون العشرة المستبعدون من الانتخابات الرئاسية، وذلك لعدم تقديمهم أسبابًا حقيقية تؤكد أن لهم الحق فى الترشح أو الرد على الأسباب التى تم استبعادهم بها فى المرحلة الاولى من تقديم الأوراق.

وأوضح بأن جميع المرشحين لم يقدموا أى جديد فى تظلماتهم، وأن اللجنة لهذه الأسباب قررت استبعادهم، وقامت اللجنة بوضع حيثيات قرارها والرد على تظلمات المرشحين المستبعدين، مشيرا إلى أن هذا القرار واجب النفاذ ويعد حكما قضائيا لا يمكن الطعن عليه.

وحصل "اليوم السابع" على نص أسباب اللجنة العليا لرفض تظلم المرشحين المستبعدين والتى جاءت كالتالى:

1 – خيرت الشاطر
لم يرد تظلم خيرت الشاطر على قرار اللجنة باستبعاده حيث لم يقدم ما يفيد بأنه حصل على رد اعتبار فى احدى القضايا المتهم فيها حيث تبين ان المرشح ادين فى الجناية رقم 2/2007 عسكرية ولم يرد إليه اعتباره فيها على النحو الذى رسمه القانون، ولا يعد رد اعتباره فى الجناية رقم 8/ 1995 عسكرية عليا رد اعتبار للقضية الاولى حيث اقتصر رد الاعتبار عليها فى الحكم الصادر بتاريخ 13/3/2012، والذى يبين فيها أن المرشح أخفى عن المحكمة الحكم الصادر فى الجناية رقم 2/ 2007 عسكرية عليا إذ لو كان قد أشار إليه من قريب أو بعيد ما كان قد صدر لصالحه حكم رد الاعتبار فى الجناية رقم 8/1995 لعدم توافر المدة اللازمة للحكم برد اعتباره.

2- حازم أبو إسماعيل
ثبت بالدليل القاطع أن والدة المرشح تحمل جنسية أمريكية منذ 25 أكتوبر عام 2006 بجانب الجنسية المصرية ووصل إلى اللجنة أولا أصل الشهادة الصادرة من وزارة الخارجية الأمريكية مختومة بالخاتم البارز والعلامة المائية للجهة مصدرتها وهى صادرة بناء على طلب السفارة المصرية فى الولايات المتحدة الأمريكية، ثانيا خطاب الخارجية المصرية مرفق به صورة شهادة التصويت الخاصة بوالدة المرشح من مكتب السجلات التابع للوس أنجلوس، ثالثا بيان بتحركات والدته وهى تحمل جواز سفر أمريكى ورابعا صورة من طلب حصول والدة المرشح إلى الخارجية الأمريكية للحصول على الجنسية.

ولم يقدم المرشح أى جديد للرد على تلك المستندات سوى شهادة من وزارة الداخلية تفيد بأن والدته غير مزدوجة الجنسية، ولكن تلك الجهة ليست جهة منوطا بها تقديم مثل تلك المستندات وأن الجهة المكلفة بذلك هى وزارة الخارجية فقط والتى سبق وأن قدمت مستندات تؤكد على أن والدة المرشح كانت تحمل الجنسية الأمريكية.

3 – عمر سليمان
أقر المرشح فى تظلمه بنقص التأييدات الشعبية المقدمة منه عن محافظة أسيوط عددها 969 تأييدا ولما كانت هذه المحافظة هى المتممة لعدد المحافظات المطلوبة وكانت بذلك تقل عن الحد الأدنى المطلوب لكل محافظة قانون، ومن ثم يكون فقد شرطا من شروط الترشح، ولا يمكن فتح باب الترشح مرة أخرى له حتى يتمكن من إتمام تأييداته الشعبية لما هو فى نص القانون.

4 – أيمن نور
لم يقدم المرشح الرد على قرار اللجنة باستبعاده، حيث تبين أن المرشح أدين فى الجناية رقم 4245 لسنة 2005 عابدين ولم يرد اعتباره على النحو الذى رسمه القانون وكان لا يغير من ذلك صدور قرار من رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإعفائه من العقوبات التكميلية والتنفيذية المترتبة على الحكم.

5 – ممدوح قطب
قدم المرشح فى تظلمه بأن البرلمان هو من أخطر اللجنة العليا بأن حزب الحضارة المرشح باسمه لم يعد له ممثلون بمجلسى الشعب والشورى، وهو ما ثبت بالفعل بأن ممثلى الحزب تقدموا باستقالاتهم من الحزب عن طريق تقديم استقالتهم إلى البرلمان وبذلك أصبح هو من له الحق فى إخطار اللجنة.

6- مرتضى منصور
لم يقدم المرشح فى تظلمه بما يفيد بأنه تم حسم النزاع على رئاسة حزب مصر القومى المرشح باسمه بعد قضائيا أو اتفاقيا ولم يثبت فى الأوراق رسميا من يمثل الحزب وأنه ثبت من الأوراق المقدمة من لجنة شئون الأحزاب السياسية بأن رئاسة الحزب متنازع عليها.

7 - أحمد عوض
لم يقدم المرشح فى تظلمه بما يفيد بأنه تم حسم النزاع على رئاسة حزب مصر القومى المرشح باسمه بعد قضائيا أو اتفاقيا ولم يثبت فى الأوراق رسميا من يمثل الحزب وأنه ثبت من الأوراق المقدمة من لجنة شئون الأحزاب السياسية بأن رئاسة الحزب متنازع عليها.

8 – إبراهيم الغريب
أقر المرشح فى تظلمه بنقص التأييدات الشعبية المقدمة منه ولم يتمكن من جمع باقى التوكيلات المطلوبة ولا يمكن فتح باب الترشح مرة أخرى.

9- حسام خيرت
لم يقدم المرشح فى تظلمه بما يفيد بأنه تم حسم النزاع على رئاسة حزب مصر العربى الاشتراكى المرشح باسمه بعد قضائيا أو اتفاقيا ولم يثبت فى الأوراق رسميا من يمثل الحزب.

10 – أشرف بارومة
تضمنت أوراق المرشح شهادة من منطقة تجنيد طنطا تفيد أنه تخلف عن التجنيد حتى تجاوزه سن الثلاثين ومقيد ضده قضية تم اتخاذ الإجراءات فيها.












































موضوعات متعلقة:

◄أنصار "أبو إسماعيل" يؤدون صلاة الفجر أمام "العليا للانتخابات"
◄الإخوان: تلقينا خبر استبعاد "الشاطر" بـ"دهشة".. ومستمرون فى المنافسة
◄اليوم.. مؤتمر صحفى عالمى لـ"الشاطر" للرد على قرار استبعاده

◄اليوم.. عمرو موسى يعلن برنامجه الانتخابى
◄عشرات من أنصار أبو إسماعيل يقضون ليلتهم بالتحرير فى انتظار "المدد"
◄"الإخوان" تبدأ حملة دعم "مرسى" رئيسا بعد استبعاد "الشاطر"

◄"صباحى" فى ضيافة الشرقية ثلاثة أيام
◄أبو يحيى مهددا من على منصة أبو إسماعيل: لن نسمح بإجراء الانتخابات
◄شفيق : الاعتصام أمام لجنة الانتخابات غير مقبول ويجب احترام قرارها
◄"شباب الدعوة" تطالب أبو إسماعيل بالقسم أو إخراج ما لديه من مستندات











الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً